Take a fresh look at your lifestyle.

نصائح للزوجة الثانية

ADVERTISEMENT

أخذ قرار العيش كزوجة ثانية:-

يعتبر أخذ قرار الزواج من رجل متزوج، سلاح ذو حدين، نقدم لكم نصائح للزوجة الثانية لتسير حياتها الزوجية دون مشاكل.
كما يمكن اعتبار الزوجة الثانية هنا أيضاً، هي التي تزوجت من رجل سبق له الزواج، ولكنه منفصل الآن، ولديه أولاد.
يخاف الطرفين من فكرة الفشل، فيكون العبء الأكبر على الزوجة الثانية في إنجاح علاقتها بزوجها، ومنع شعوره بالندم على قراره.
ابتعاد الزوجة الثانية عن إقامة مقارنات عديدة بينها وبين الزوجة الأولى في طريقة معاملة الزوج لهما، يعتبر من أساسيات النجاح.
تختلف الزوجة الثانية عن الأولى في كثير من الصفات، فلا داعي للمقارنة، والغيرة، فهو
متزوج من قبلها، وهي قبلت ذلك.

خطوات نجاح الزوجة الثانية:-

وارد أن يكون للزوج من زوجته الأولى أبناء، والتعامل معهم مثل أبنائك، يُكسبك قلب زوجك خاصة إذا كانوا يعيشون معكم.
تحملك لأطفاله ومعاملتهم مثل أطفالك، يجعل حياتك أكثر هدوءاً، كما أن الأطفال سيحبونك، وسيحبون العيش مع والدهم أكثر، وسيعاملونك بالمثل.
تحتاج الزوجة الثانية إلى قدر من الذكاء لمعرفة سبب زواج الرجل مرة أخرى، فلابد أنه يبحث عن صفات غير موجودة.
توافر هذه الصفات بكِ وتلبية احتياجاته التي يبحث عنها، يُنجح علاقتكما، ذلك دون المساس بعلاقته بزوجته الأولى المستمرة إلى الآن.
البعد عن ما يجعله ينزعج من المنزل، فالبعد عن المعايرة بفشله مع زوجته الأولى، أو التهديد بزواجكم، وطلاقه من الأولى.
جعل حياتكم حياة مثالية هو الشغل الهام والأكبر للزوجة الثانية، فلا تجعلينه يفكر في الزواج مرة أخرى، بسبب فشله معكِ.

التقرب من عائلته:-

يمكن للزوجة الثانية أن تتقرب إلى عائلته من زوجته الأولى، وأولاده، وتكون على علاقة طيبة معها، علاقة صداقة وود، دون صراعات.
جعل علاقة أولادك بأولاده من زوجته الأولى علاقة أخوية، يعزز من موقفك كزوجة ثانية محترمة، ويجعلك الأقرب إلى قلبه بالطبع.
تقديم الهدايا لأولاده في المناسبات، باعتبارك أم ثانية لهم، أو أخت كبرى، وفي البداية يمكن توقع عدم اعتياد الأطفال على ذلك.
عمل أعياد ميلاد الأولاد بمنزلك، وتذكير زوجك بشراء هدية مناسبة لأولاده من زوجته الأولى، يجعل حياتك به أكثر راحة وحب.
التقرب إلى عائلة الزوج، مثل والدته، ووالده، وأخواته بأولادهم وعمل عزومات بمنزلك لهم إذا كانوا متقبلين وضعك كزوجة ثانية ويحترمونك.
يعتبر الصبر من مفاتيح نجاح أي علاقة زوجية، والتخفيف عن زوجك في أعبائه المادية، وتقدير التزاماته المادية بين زوجتين، وأولاد.

معرفة مكانة الزوجة الأولى لدى الزوج:-

يجب على الزوجة الثانية معرفة مدى تقدير الزوج لعلاقته بالزوجة الأولى، ولا تحاول المساس بهذه العلاقة، بل يجب توطيدها أكثر.
جودة علاقته بالزوجة الأولى من نجاح زواجك أنتِ وليس العكس، فهي لها مكانة عنده، أم أولاده، وحبه الأول، وبينهم ذكريات.
يمكن استغلال علاقته بها من خلال معرفة ما يزعجه منها، والابتعاد عنه أنتِ، وأعلمي أنك بمكانة في قلبه مختلفة عنها.

تقبل فكرة الزوجة الثانية:-

يجب تقبل فكرة وجودك كزوجة ثانية منذ البداية، فذلك يسهل عليك حياتك مع الزوج، ويجب تقبل فكرة رفض المجتمع لذلك.
ليس كل من تزوج مرة أخرى استطاع النجاح، والتوفيق بين زوجتين، بسبب الخلافات المستمرة بين الزوجتين، ومحاولتهم للسيطرة على الزوج.
لا تحتاجين إلى صراعات لكسب قلب زوجك أكثر من زوجته الأولى، فأنتِ كسبتي قلبه بالطبع منذ أن قرر الزواج بكِ.
على الزوج التوفيق والعدل في معاملته لهم، فكل ذلك يجنبه الكثير من المشكلات، فهو يدرك شخصية كل طرف من الطرفين.

ADVERTISEMENT

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك موافق اقرأ المزيد