Take a fresh look at your lifestyle.

أهم سبعة أسباب للخلافات الزوجية

ADVERTISEMENT

تهدد المشاكل الزوجية كيان الأسرة وتؤثر على تربية الأبناء كذلك، إليكم أهم سبعة أسباب للخلافات الزوجية والموجودة في أغلب منازلنا.

معاناة الأمور المادية:-

يعتبر السبب الأول والرئيسي هو نقص المال، فتظهر خلافات زوجية بسبب متطلبات المنزل والزوجة والأولاد، وعدم قدرة الزوج مادياً لذلك.
يختلف الطرفين، فهناك طرف يريد الإنفاق، وطرف يريد الادخار، أو أن الزوجة تريد النزول للعمل ومساعدة الزوج ويرفض الزوج ذلك.
يمكن الاتفاق على ذلك بين الطرفين لإيجاد حل مناسب لتيسير حياتهم المادية، بشكل يقطع هذه الخلافات المزعجة، ويُنهيها بينهم للأبد.

مشكلة قلة التواصل:-

تشغلنا الحياة بضغوطها المزعجة، ويقل التواصل بين الزوجين بسبب انشغال كلا منهما بمسئولياتهم المتعددة، فتحدث خلافات بينهم تعكر صفو حياتهم.
يشعر الطرفين بتحملهم لأعباء تفوق قدرتهم، فالأب يتحمل أعباء مادية، والأم تتحمل أعباء الأبناء، والمنزل، فيبعد الطرفين عن بعضهما البعض.
يؤدي قلة التواصل والحوار بين الزوجين إلى عدم تواصلهم لاتفاق مناسب لتيسير حياتهم بشكل يرضيهم، ويمكن حل ذلك بالتحاور بينهم.

خطورة تدخل الأهل:-

يؤدي تدخل الأهل سواء من الزوجة (والدتها)، أو الزوج ( والدته، أخته) إلى حدوث خلافات زوجية عديدة، لا يمكن حلها.
يكون الحل المناسب هو عدم السماح لأي طرف من الأطراف على التدخل في حياة الزوجين، والاتفاق على ذلك بين الزوجين مسبقاً.

الأولوية للأبناء:-

تهتم الأم بالأطفال كثيراً بعد الولادة، ويكون ذلك على حساب شريك حياتها مما يجعله يشعر بالغيرة من الطفل الرضيع ويغضب.
تظهر خلافات عديدة بسبب ذلك، يمكن تجنبها بمحاولة استرجاع الزوجة علاقتها بزوجها، واسترجاع حياتهم القديمة سوياً، وذلك بمجهود من الطرفين.

العنف بين الزوجين:-

يؤدي عنف الزوج ضد الزوجة، وعنف الزوج ضد الأبناء إلى حدوث مشاكل زوجية كبيرة، والعنف هنا يتمثل في الضرب والإهانة.
التوبيخ للزوجة على كل ما تقوم به بالمنزل، والاستهانة وعدم تقدير متاعبها وأعمالها اليومية، فكل ذلك يؤدي إلى ظهور خلافات زوجية.

الشك بين الزوجين:-

يختلق الشك بين الزوجين مشاكل زوجية لا حصر لها، فالغيرة والشك من قبل الزوج تجاه زوجته يؤدي إلى شعوره بالغضب.
يمكن تجنب ذلك بالصراحة والتناقش مع الزوج وإظهار حبك له دائماً، ومدى أهميته في حياتك، وأنه لا مثيل له في نظرك.
كذلك من جهة الزوجة، فلابد أن يطمئنها الزوج بأنه لا يوجد ما يملى عليه حياته غيرها، ويكون ذلك بالأفعال كذلك.

تعاطي المخدرات والمهدئات:-

يؤدي تناول طرف من الطرفين إلى المخدرات، أو الأدوية المهدئة إلى حدوث خلافات زوجية كبيرة قد تؤدي إلى الطلاق كثيراً.
يخرج الطرف المتعاطي عن السيطرة ويقوم بضرب الطرف الأخر للحصول على ما يريده، مما يؤدي إلى نقص المال تبعاً لذلك.
شرب الزوج للسجائر أيضاً يؤدي إلى حدوث مشاكل زوجية بسبب خوف الزوجة على صحته وصحة الأسرة بالكامل جراء فعله هذا.

ADVERTISEMENT

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك موافق اقرأ المزيد