Take a fresh look at your lifestyle.

معلومات عن الخرس الزوجي

ADVERTISEMENT

نمر في حياتنا الزوجية بفترة من الصمت بيننا وبين شريك حياتنا، لذلك نقدم لكم معلومات عن
الخرس الزوجي وكيفية تخطيه.

الخرس الزوجي:-

يعتبر الخرس الزوجي هي مشكلة يعاني منها أغلب الأزواج، وهو دليل قاطع على حصول
فتور بين الزوجين، فسلامة العلاقة في التواصل.
يعني الخرس الزوجي هو غياب لغة الحوار بينهما، وانشغال كلا الطرفين بأمورهم الخاصة، أو
أمور أخرى، وضعف التواصل العاطفي بينهم.
يوجد أسباب عديدة للخرس الزوجي منها معتقدات ومفاهيم يحملها طرف من الطرفين، اكتسبها
من المجتمع، أو يكون طرف منهم شخص انطوائي.
يعتبر قلة الكفاءة في الأدوار بين الزوجين، من الشعور بعدم اللامبالاة بواجباته، كذلك كثرة
الخلافات بين الزوجين، واستخدام العنف بأشكاله.
جهل الطرفين بمهارات التواصل، أو مهارات حل المشاكل الزوجية، فبالتالي ينعكس ذلك سلباً
على علاقة الزوجين، وتواصلهم مع بعضهم بحياتهم.

أسباب أخرى للخرس الزوجي:-

ازدياد المشاكل الاقتصادية بالمنزل، وزيادة الضغوط المعيشية خاصة في هذه الفترة، وزيادة
الأعباء المادية على الزوج، يلغي لغة الحوار بينهم.
معايرة طرف من الطرفين بعيوب الأخر، وتحمل طرف منهم المسؤولية كاملة، على حساب
الطرف الآخر، فينسحب الطرف الآخر ويفضل الصمت.
انشغال الطرفين أو طرف واحد فقط بالأجهزة الذكية، وإدمان برامج التواصل الاجتماعي داخل
البيت، وإهماله الطرف الآخر، فهذا يسبب الخرس الزوجي.
تتضرر في الغالب الزوجات أكثر من الأزواج، وقد تيأس وتبحث عن حلول وتحاول تنفيذها مع
رفض الزوج، فتلجأ إلى الانفصال.
يؤثر ذلك على الأطفال بالمنزل كذلك، فلا يجدون تواصل بين الوالدين، ولا وجود للمشاعر
بينهم، فيشعر الطفل بعدم الأمان بينهم.

طريقة التخلص من الخرس الزوجي:-

تتطلب فترة الخرس الزوجي إلى مجهود من الطرفين، ومحاولة استرجاع الحديث بينهم مرة
أخرى، والتغلب على المشاكل الكثيرة والضغوط اليومية.
يجب تخصيص وقت للزوجين للتحدث فيه عن يومهما، وفتح الحديث في كافة الأحوال العامة،
والمواقف الطريفة، والحرص على استماع الطرفين لبعضهما.
تعبير الزوجين عن مشاعرهما تجاه بعضهما، والحرص على تواجدها بينهم، وألا تضيع في
ظل المشاكل والضغوط المادية، ومتطلبات الأطفال والمنزل.
محاولة إيجاد طريقة مناسبة لإرضاء الطرفين في حل المشاكل الزوجية، بحيث لا يعلو صوت
الخناق، ويصمم كل طرف على رأيه.
احترام الطرفين لبعضهما والبعد عن الإهانة واستخدام العنف بكافة أشكاله، واحترام دور
وواجبات كل طرف، وعدم تخطيها، مهما حدث بينهم.

نصائح هامة:-

البعد عن استخدام الأجهزة الذكية مثل الموبايل في المنزل أغلب الوقت، فهي من أكثر أسباب
انتشار الصمت الزوجي في حياتنا اليومية.
جعل جو المنزل مليء بالمرح، واستعداد الطرفين على التخلص من هذه الفترة المزعجة، وعدم
شعورهم بالإحباط من الإصلاح، فهي فترة مؤقتة.
التجديد في المواضيع المطروحة للنقاش بين الزوجين، ومحاولة التجديد في المنزل، والتجديد
في نظام اليوم والبعد عن الدخول في دائرة الروتين.

ADVERTISEMENT

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك موافق اقرأ المزيد