Take a fresh look at your lifestyle.

قنوات تبث السموم في عقول أطفالنا

ADVERTISEMENT

مع انتشار التكنولوجيا في زمننا الحالي، إليكم قائمة قنوات تبث السموم في عقول أطفالنا سواء كانت قنوات يوتيوب أو قنوات تليفزيون.

قنوات على اليوتيوب ضارة للأطفال:-

توجد قناة على اليوتيوب اسمها عائلة عمر، تقوم بتقديم حكايات للأطفال، وتقدم حلقة جديدة كل خميس وجمعة، وأنشئت في 2016.

تملك على قناتها حتى الآن 277 فيديو للأطفال، ويبلغ عدد المتابعين لها مليون متابع، ومن المؤكد أن أجمعهم من الأطفال.

تقدم القناة محتوي معقول ولطيف وخفيف على عقل الطفل واستيعابه ويدور محور القناة عن تحاورات أسرية ليومياتها مقدمة

لأطفالنا بشكل لطيف ومناسب بينما تقدم بعض القنوات الشبيهة لها محتوى رديء غير مقبول لاطفالنا نوعاً ما فيجب الحرص على ما يشاهده أطفالنا حفاظاً عليهم.

توجد قناة أخرى على اليوتيوب أيضاً تقوم بتقديم حلقاتها طفلة، وتقوم بعمل سلوكيات خاطئة، في تناول الطعام، وتقوم بتكسير اللعب، والصراخ.

توجد مشاهد كثيرة في أفلام الكرتون الخاصة بالأطفال تضم مشاهد عنف ودموية كبيرة، وتكون بعنوان يخالف ما يحتويه الفيديو أو الفيلم.

يجب على الوالدين عمل فلتره للقنوات التي يشاهدها الطفل ومشاهدة محتوياتها أولاً، لتجنب تربية أطفالنا على مشاهد عنف ودموية وعري.

قائمة قنوات تليفزيون ضارة للأطفال:-

تقوم بعرض قناتي مودي وكوكي أفلام تحمل مشاهد تقبيل كثيرة، وقصص حب بين الشاب والفتاة، وهذا غير مناسب للأطفال بالطبع.

ADVERTISEMENT

بالإضافة إلى طول الإعلانات التي تقدمها القنوات وأغلبها عن منتجات لا تناسب سن الأطفال، ومثلهم قناة كيدزنيا تعرض إعلانات أفلام.

تكون إعلانات الأفلام تضم مشاهد رقص، وألفاظ غير مناسبة للأطفال، كما أنها بها مشاهد عنف وضرب كبير، بالإضافة إلى قناة MBC3.

تقوم بعرض برامج للأطفال تقدم محتويات تافهة، وكذلك أفلام الكرتون والمسلسلات الكرتونية، مثل كرتون الجاسوسات، فهو غير مناسب لثقافتنا العربية.

مخاطر مشاهدة الأطفال لمحتوي هذه القنوات :-

يحذر التربويين من كمية الفيديوهات الموجودة على اليوتيوب والتي تتبع قنوات للأطفال وتقدم حكايات لهم ومشاهد غير لائقة لسنهم وتشكل خطر.

كما أنها تساعد ف تعليم الطفل سلوكيات خاطئة، ويتعلمها الطفل ويخزنها في عقله، وبذلك نكون قد أثرنا على تربية أطفالنا بشكل سلبي.

يعتمد الطفل بشكل كبير على الإنترنت، ويكتسب منه عادات وقيم اجتماعية، فيجب الإهتمام بالمحتوي المقدم للطفل، وأن يكون مناسب لبيئة المنزل.

تساعد في بناء جيل مربي على القيم الغريبة، مما يسبب إنحلال أخلاقي في المجتمع، فكل ما يشاهده الطفل في طفولته يتم تخزينه.

تساهم في كثرة انتشار التحرش بين الأطفال في المدارس، وتبادلهم لهذه الفيديوهات بينهم وبين بعضهم، لذلك علينا معرفة هذه القنوات ومقاطعتها حفاظاً على أولادنا.

ADVERTISEMENT

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك موافق اقرأ المزيد